القائمة الرئيسية

الصفحات

صفات القائد الناجح التي تميزه عن الآخرين تعرف عليها

صفات القائد الناجح التي تميزه عن الآخرين تعرف عليها
تعتبر القيادة حلقة وصل بين العاملين وبين خطط المؤسسة وتصوراتها المستقبلية وانها تعمل علي توجيه جهود العاملين نحو تحقيق الاهداف الموضوعية والسيطرة علي مشكلات العمل ورسم الخطط اللازمة وتنمية الأفراد وتدريبهم ورعايتهم وتحفيزهم .

في عصر المشكلات العالمية التي تنوعت بين مشكلات ماليه وبيئيه واجتماعية وسياسية زاد الاهتمام بمفهوم القيادة وكثرت الدراسات والأبحاث التي تتناول هذا المفهوم ويرتبط مفهوم القيادة ارتباطًا وثيقًا بكافه نواحي الحياة وفي هذا البحث كيف يقدم اجابات وافية للعديد من الاسئلة التي تتعلق بهذا المفهوم من ببين تلك الاسئلة ما القيادة ؟ وكيف يصبح المرء قائدًا ؟ وهل بالفعل نحن بحاجة الي القيادة وهل يولد المرء قائدًا ام انها سمة تكتسب ؟ ويسلط جرنيت الضوء عند الطريقة التي تطورت بها القيادة عبر العصور والأزمان.

تاريخ أهمية القيادة - القيادة منذ الأزل

قلة من الناس هم الذين تناولوا معني ومفهوم القيادة عبر التاريخ فأول من تكلم عن معني وسمات القيادة كان سقراط عام 400 قبل الميلاد وكان يقصد بها القائد العسكري ثم تناولها ميكافيلي بمزيد من التفصيل عام 1400 م بينما نظر لمفهوم الغاية تبرر الوسيلة وخصائص القائد السياسي ثم وسعت الثورة الصناعية في القرن 19 معني القيادة وصاروا يعنون بها قيادات النقابات العمالة والمنظمات السرية ثم بعد انتهاء الحرب العالمية الثانية عام 1945 م اتسعت ادبيات القيادة وانتشرت في العالم كله .
ومع مطلع الخمسينات الميلادية وبعد توقف الحرب العالمية الثانية حصلت معظم الدول العربية علي استقلالها وبدأ الصعود السياسي لحكام تلك المرحلة وبدا العدوان الثلاثي علي مصر عام 1956 م وصعد النجم الرئيس المصري جمال عبدالناصر وهيمن علي الأذن العربية من صوت العرب واصبح بعدها الزعيم العربي الأوحد.
وفي السبعينات الميلادية بزغت حركة الصحوة الدينية وبدا طلعها في الإثمار فكانت صفة القيادة لا تطلق الا علي قادة الفتح الإسلامي الاوائل .

ما هي القيادة وما مفهومها ؟

القيادة هي نشاط إيجابي يقوم به شخص بقرار رسمي تتوفر به سمات وخصائص قيادية مشرف علي مجموعة من العاملين لتحقيق اهداف واضحة بواسطة التاثير والاستعالة او استخدام السلطة بالقدر المناسب وعند الضرورة ويمكن تعريف القيادة ايضا بانها فن التأثير علي الرجال ويمكن القول بأن القيادة الفعالة هي محصلة التفاعل بين القائد ومرئوسه في المواقف التنظيمية المختلفة .
وتعرف القيادة بانها مجموعة من السلوك والتنظيمات والتصرفات من طرف الرئيس او المدير ويقصد بها التاثير علي الأفراد من أجل تعاونهم في تحقيق الأهداف المطلوبة وكذلك يمكن تعريف القيادة بأنها قدرة الفرد في التأثير علي شخص أو مجموعة وتوجيههم وارشادهم من أجل كسب تعاونهم وحفزهم علي العمل بأعلي درجة كافية في سبيل تحقيق الأهداف الموضوعية ويمكن القول بأن القيادة تعمل في مجال تنمية القدرة علي تفهم مشاكل المرؤوسين وحفزهم علي التعاون في القيام بالأعمال الموكلة اليهم وتوجيه طاقاتهم واستخدامها الي اقصي درجة ممكنة من الكفاية الانتاجية

مميزات وصفات القائد في مجال الرياضة

1-الثبات الانفعالي : يعتبر التحكم في الانفعالات من الأهمية مكانة القائد الرياضي حتي يستطيع اشعاع الهدوء والاستقرار في نفوس التابعين وحتي يستطيع ان يعطي تعليماته ونصائحه بصورة واضحة .

2- التناغم الوجداني والتعاطف : يقصد بالتناغم الوجداني احساس وادراك القائد الرياضي لما يحس به التابعين وتفهم انفعالاتهم ويجب علينا ان نفرق بين التناغم الوجداني وبين التعاطف لأن التعاطف يقصد به مشاركة القائد الرياضي التابعين في انفعالاتهم.

3- الثقة بالنفس : ان القائد الرياضي يتسم بثقته بنفسه وفي قدراته ومعلوماته ومعارفه وخبراته تكسبه مركزا قويًا ويساعد علي احترامهم له وتقبلهم توجيهاته.

4- تحمل المسئولية : في بعض الاحيان نجد ان القادة الرياضيين يرجعون اسباب فشلهم في تحقيق بعض الاهداف الي بعض الاسباب أو العوامل الخارجية في حين انهم قد ينسبون الفوز والنجاح لهم .

5- الابداع : ان القدرة علي الابداع والابتكار واستخدام العديد من الطرق والوسائل الحديثة في عملية القيادة الرياضية وكذلك القدرة علي ابراز انواع متعددة ومبتكرة في المجالات المختلفة .

6- المرونة : يقصد بالمرونة القدرة علي التكيف والمواءمة للمواقف المتغيرة وخاصة في الظروف ذات الضغوط النفسية العالية .

7- الطموح : القائد الرياضي الفاعل طموح يتميز بالدافعية نحو التفوق والمزيد من التفوق في ضوء الأسس الموضوعية والقائد الرياضي يتميز بالمثابرة والاصرار وعدم فقدان الأمل في تحقيق الهدف النهائي ولا يستسلم بسهولة .

8- القيادية : القائد الرياضي الناجح يتسم بسمة القيادية ويقصد بذلك قدرته علي التوجيه والتاثير في سلوك التابعين وقدرته علي التنسيق والترتيب المنسق والمنظم للمجهودات الجماعية من أجل التوصل الي تطوير مستوي القدرات والمهارات للتابعين الي أقصي درجة .

خصائص القائد الناجح والمؤثر في الآخرين

1-الدقة والتنظيم فكل أعمال القائد منظمة كما ان وقته وادارته واهدافه منظمة
2- صناعة الحدث والقدرة علي تخاذ القرار المهم فالقائد الناجح لا ينتظر الأحداث بل يصنعها
3- التأثير في الأخرين فالقائد الناجح يؤثر في الأخرين ويتواصل معهم بمهارة ويوجههم لتحقيق الأهداف المطلوبة
4- الرؤية الثاقبة فالقائد الناجح يستطيع ان يري ما لا يراه الأخرون ولكن يتقبل النقد الذي يوجه اليه والي افكاره المقترحة
5- التحفيز فالقائد الناجح يعتمد علي التحفيز عنصرًا اساسيا في عمله لبث روح الجماعة لدي العاملين معه
6- التخطيط فالقائد الناجح هو الذي يضع الخطط الصحيحة والمدروسة التي توجه العمل ولا يترك مجالا للصدفة في عمله وطريق نجاحه
7- الثقة الكبيرة بما لديه من قدرات وامكانيات ومبادئ فالقائد الناجح يعرف مات لديه من نقاط القوية وتكون حافزًا وداعمًا له في قيادته .
8- الذكاء الاجتماعي فالقائد الناجح  لديه المهارة الاجتماعية التي تعطيه القدرة علي التواصل مع الاخرين وايصال ما لديه من افكار
9- الثقافة القائد انسان مثقف علي درجة عالية من الوعي والثقافة يطور من نفسه وقدراته وامكانياته ومهاراته بالقراءة والدورات التدريبية
10- الإلتزام الخلقي يراعي القائد الناجح المبادئ والقيم اثناء عمله ومسيرته نحو النجاح الدنيوي علي قيمه واخلاقه
11- الذكاء العقلي وهذا لا يعني ان القائد يجب ان يكون عبقريًا بل ان يتمتع بذكاء متوسط يعطيه القدرة علي حل المشكلات التي تعترضه واتخاذ القرار المناسب في الوقت المناسب .
12- القوة تجمع صفة القوة العديد من الصفات في لفظها ففيها الكفاءة في الامور كلها والذكاء الواضح
13- الامانة وهي تجمع الصفات الآتية مصداقية الشخص واستحقاقه للثقة ومبادرته في عمل المهام وانجازها بالشكل المناسب والرقابة الذاتية .
Abdalrahman Shaban
Abdalrahman Shaban
مدون تقني وتعليمي محب للتكنولوجيا يبحث عن كل ما هو جديد في عالم التقنية محب للتعلم وانشاء المحتوي ولا يبخل بتقديم المعرفة لأي شخص

تعليقات