القائمة الرئيسية

الصفحات

أهمية التقويم فى المجالات الرياضة المدرسية والتدريب الرياضي والإدارة الرياضية

أهمية التقويم فى مجالات الرياضة المدرسية والتدريب الرياضي والإدارة الرياضية
يعد التقويم عنصرا أساسيا فى منظومة العملية التعليمية فهو يؤدي دورا فعالا فى انجاحها بما يحدثه من توازن وتكامل بين مختلف عناصرها ويمكن القول انه ما لم يمتد التطوير إلى التقويم فإن مجرد تغير محتوى المنهج وطرائق التعليم والتعلم يصبح غير ذي جدوى دون رؤية واسعة للتقويم حيث يعتمد نجاح النظام التعليمي والتربوي على جودة ودقة ما تخضع له عملية التقويم كما يعد تقويم تعلم الطلبة من أهم مراحل العملية التعليمية وأكثرها ارتباطا بالتطوير التربوي الذي تسعى إليه الكثير من الأنظمة التعليمية والتربوية بفلسفاتها المختلفة خاصة مع الإعتراف بأهمية وجدية دور التقويم فى التعليم حيث يمكن من خلال هذا البحث رصد العلاقة بين التقويم والعملية التعليمية والتقويم والتدريب الرياضي والتقويم والإدارة الرياضية .

مجالات التقويم فى الرياضة المدرسية :-
 1-وقوف المتعلم على مركزه العلمي ومدى تقدمه التربوي وفاعليته فى تحمل المسؤليات التربوية ومدى قربه أو بعده من تحقيق الأهداف
2-الكشف على مدى كفاية طرق التدريس المتبعة والأساليب الإدارية والتوجيهية فى أداء وظائفها الفنية .
3-معرفة نواحي القوة والضعف التى تتصل بالإدارة والإشراف الفني أو التوجيه الوظيفي فى المجتمع .

أهمية التقويم فى الرياضة المدرسية :-
 1-إن التقويم ليس مرادفا للامتحانات والاختبارات وليس مرادفا للقياس فالقياس احدى وسائل وسائل التقويم .
2-إن التقويم عملية ليس ختامية تأتي فى أخر مراحل تنفيذ المنهج بل هي عملية مستمرة .
3-إن التقويم عملية شاملة لجميع أنواع السلوك المعرفي ، الوجداني والحركي ومستوياتها .

خطوات التقويم :- 
1- تحديد الأهداف العامة والخاصة التي هي محركات عملية التقويم .
 2- تحديد المواقف التي يمكن ان يجمع منها المعلومات المتصلة بالأهداف .
3- تحديد كمية ونوعية المعلومات التى نحتاج إليها .

التقويم فى العملية التعليمية :-
 (1) تقويم الأهداف :
يتوقف نجاح عملية التقويم فى أي جنب من جوانب العملية التربوية على وضوح ودقة الأهداف .
(2) تقويم المنهج :
يتطلب تطوير النظم التربوية تعديل المناهج لتواكب التقدم العلمي وتحقق طموحات التلاميذ.
(3) تقويم الإدارة المدرسية :
يتم الإدارة المدرسية التقويم بها بالأداء الفعال ومواصفات الوظائف القيادية والخصائص الفعالة لمديري المدرسة حتى تحقق الكفاءة والجودة .
(4) تقويم المعلم:
1-التعرف على أداء ومدى تأثيره فى التلاميذ.
2-ادارة المعلم للوقت والاستثمار الأمثل لوقت الحصة مع الاستعانة بالأدوات والوسائل المعينة .
(5) تقويم التلميذ:
1-الجانب البدني
بواسطة اختبارات خاصة لتقويم مدى نمو الأجهزة العضوية الجهاز العضلي والجهاز الدورى والجهاز التنفسي واختبارات لقياس عناصر اللياقة البدنية .
2-الجانب المهاري
 ويتم بواسطة اختبارات القدرة المهارية فى الألعاب المختلفة سواء فى الألعاب الجماعية أو الفردية . 3-الجانب الإنفعالى :يتم عن طريق اختبارات نفسية سبق إعداده بواسطة متخصصين فى علم النفس الرياضي وتقويم الإتجاهات والقيم والتذوق .

مجالات التقويم لعملية التدريب الرياضي :-
 التقويم بصورة عامة هو اعطاء الشئ قيمته أو وزنه ثم تعديله وفقا لهدف ثم تحديده مسبقا أو هو تقدير الناتج ثم تصحيحه وإزالة الإعوجاج بناء على هدف الموضوع وبما يتضمن ذلك دراسة الآثار التي تحدثها بعض العوامل والظروف لتحقيق او تعطيل السير نحو الغاية .

أغراض ووظائف التقويم لعملية التدريب الرياضي : 
1-أساس لوضع التخطيط لمستقبل العملية التدريبية
2-تحديد قيمة الأهداف ومدى مراعاتها لخصائص الفرد وحاجات المجتمع .
3-معرفة المدرب مستوى الرياضي الحقيقي ومدى استجابته للتدريب .
4-ارشاد المدرب لتطوير خطته المرنة للاستجابة للمواقف المتغيرة عند التنفيذ .

اجراءات التقويم وخطواته :
 1-تحديد الهدف تبدأ عملية التقويم اساسا بمعرفة اهداف العملية التدريبية وتحريرها إلى غايات سلوكية لأنها مرجع القيام وبالقرب والبعد من تحقيقها لكون الحكم على نجاح او فشل العملية التدريبية .
2-انتقاء وسائل التقويم بعد تحديد الهدف ووضعه فى صورة أغراض وتعريفها بوضوح .
3-تحديد الأغراض واختيار الموقف بتحديد الاغراض سلوكيا واختيار المواقف التى تنتج الرياضي .

أدوات التقويم :-
 التقويم عملية هادفة ذات جوانب سلوكية مركبة ويتطلب ذلك استخدام أدوات متنوعة ومن أدوات التقويم الاختبارات وانواعها الملاحظة والمقابلة الشخصية وسجلات النشاط ودراسة الحالة او المهنة .

أنواع الاختبارات فى التدريب الرياضي : 
(أ) تختلف الانواع من حيث الغرض :- 
1-الاختبارات الوظيفية لقياس الإمكانات الحيوية عند الفرد مثل كفاءة الجهاز الدوري والتنفسي .
2-الاختبارات النفسية لقياس النواحي الإنفعالية والعقلية للفرد واستعداداته وسماته الشخصية .
(ب) تختلف أنواع الاختبارات من حيث الاسلوب:- 
1-اختبارات الاداء    2-اختبارات كتابية    3-اختبارات معملية
(ج) تختلف أنواع الاختبارات من حيث العدد:- 
1-الاختبارات الفردية (فرد واحد فقط للمرة الواحدة ) 2- الاختبارات الجماعية (أكثر من فرد فى وقت واحد )

مجالات التقويم فى الإدارة الرياضية :-
 (أولا) نماذج تقييم الأداء فى الإدارة 
(أ) تحليل النظم كمدخل لتقييم الأداء :
 أن العملية التصميمية التى بموجبها يتحول العناصر إلى منتجات مفيدة وأنها عملية منظمة تهدف إلى تحويل المدخل إلى مخرجات.
(ب) تقييم الأداء فى الإدارة الرياضية بالأهداف والنتائج :-
 إنها فلسفة للادارة أكثر من كونها أسلوبا يسعي إلى إيجاد نوع من المواءمة بين أهداف الأفراد وأهداف المنظمة ورسم طرق محددة بديلة لبلوغها .
(ج) المراجعة الإدارية كمدخل لتقييم الأداء : 
هي عبارة عن سلاح فعال تستخدمه ادارة المشروع فى الكشف عن الاخطاء قبل وقوعها ومن ثم فهي اداة مانعة للاخطاء فى غالبية الاحيان .
(ثانيا) نموذج تقييم الاداء وعلاقته بعمليات الإدارة الرياضية :-
 مفهوم الأداء : يقصد بمفهوم المخرجات أو الأهداف التي يسعى النظام لتحقيقها .

مفهوم تقييم الأداء :-
 1-تحديد إلى أي مدى استطاعت الإدارة تحقيق المهام المحددة لها .
2-معرفة أسباب الانحراف عن مقياس الاداء المحدد .
 3- وضع الحوافز لتحسين الأداء .

فوائد تقييم الاداء :- 
1-يعتبر تقييم الاداء أهم الركائز التي تبني عليها المراقبة والضبط .
2-يفيد بصورة مباشرة فى تشخيص المشكلات وحلها ومعرفة مواطن القوة والضعف .
3-يعتبر من أهم مصادر البيانات الازمة للتخطيط.

بعض العوامل المؤثرة فى الأداء :- 
1-الاختلاف الملحوظ فى حجم العمل قد يؤثر فى الاداء
2-وجودأو عدم وجود الأعمال المتأخرة قد يؤثر فى معدل الإنتاج.
3-التحسينات التنظيمية والاجراءات ذات اثر مباشر على الاداء
4-الاداء فى العمليات المتماثلة قد يتباين بحسب الموطن الجغرافى للوحدات من اجراء الظروف المحلية
Abdalrahman Shaban
Abdalrahman Shaban
مدون تقني وتعليمي محب للتكنولوجيا يبحث عن كل ما هو جديد في عالم التقنية محب للتعلم وانشاء المحتوي ولا يبخل بتقديم المعرفة لأي شخص

تعليقات